- utss | Union Tunisienne de Solidarité Sociale

زيارة لمركز رعاية كبار السن بالقيروان

أدى أعضاء الهيئة المديرة للإتحاد التونسي للتضامن الإجتماعي و السيد رئيس مصلحة المسنين بالإتحاد زيارة لمركز رعاية كبار السن بالقيروان مع تقديم تبرع مالي، وذلك بحضور كل من السيدة مندوبة وزارة المرأة و الأسرة و الطفولة و كبار السن بالقيروان و السيد رئيس جمعية رعاية كبار السن بالقيروان، إضافة إلى السيد المتصرف الجهوي للتضامن الإجتماعي بالقيروان.

مساعدات طبية وشبه طبية جديدة

في إطار إنخراط الدبلوماسية التونسية في المد التضامني وإسناد المجهود الوطني في مجال دعم ذوي الإحتياجات الخاصة وتقوية قدرات المؤسسات الصحية العمومية على مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد Covid-19، أشرف السيد سيف الدين فليس القنصل العام بمرسيليا ظهر اليوم الأربعاء 3 جوان 2020، على عملية شحن حاوية كبيرة (40 قدما) انطلاقا من ميناء مرسيليا متجهة إلى ميناء رادس، تحتوي على مساعدات في شكل هبة تتمثّل في أجهزة طبية وشبه طبية جديدة موجهة من قبل الطبيب التونسي الدكتور فتحي الطريقي، مختص في الأمراض الصدرية، إلى المستشفى الجامعي بصفاقس عن طريق الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي. وقد حضر عملية شحن الحاوية إلى جانب السيد القنصل العام كل من: -الدكتور فتحي الطريقي، - الملحق الإجتماعي بالقنصلية العامة السيد عماد اليحياوي، - رئيس جمعية Le Coeur sur la Main السيد عادل بن ابراهيم، - مندوب الشركة التونسية للملاحة بمرسيليا، السيد عادل الخريصي، - المندوب المساعد للشركة التونسية للملاحة السيدة عواطف بالحسن، - ربان السفينة السيد أيمن فتوتو ومساعده السيد هيكل الهواري. هذا وقد سبق عملية التحول إلى الميناء، تنظيم حفل استقبال بمقر القنصلية العامة للدكتور الطريقي ولأعضاء جمعية "القلب على اليد" Le Cœur sur la Main ورئيسها السيد عادل بن إبراهيم الذي تكفل بجميع المسائل اللوجستية وإجراءات ومصاريف الشحن للحاوية، بعد التنسيق المسبق مع الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي لتأمين وصول الحاوية إلى وجهتها في أفضل الظروف مع تكفّل الجهة المانحة بمصاريف التركيب والصيانة بعد تسليم المعدات. وتتمثل هذه المساعدات في المعدات التالية : - 51 سرير طبي (Lits médicalisés). - عدد 2 آلة رفع طبي (Soulève personne). - 51 حاشية طبية (Matelas) من نوع Pharmaplot . - عدد 5 حاشية طبية مزودة بــــ Compresseur Axtair 5. - 4 كراسي متحركة (Fauteuils roulants). - 3 علب كرتونية لمواد طبية. - 6 أجهزة لمساعدة الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة على المشي والتحرك Déambulateurs. - 20 عصا بيضاء للأشخاص فاقدي البصر (Cannes anglaises). وتغتنم القنصلية العامة بمرسيليا هذه المناسبة لتعرب عن شكرها للكفاءات والجمعيات على غرار الدكتور الطريقي وجمعية Le Coeur sur la Main على هذا المد التضامني. كما تتقدم بالشكر للاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي وللشركة التونسية للملاحة التي سهلت عملية الشحن وأمنت النقل المجاني للمساعدات.    

زيارة الى مركز الصادق ادريس لرعاية المسنين

بمناسبة عيد الامهات, قامت السيدة وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن رفقة السيد محمد الخويني رئيس الإتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي والسيد المدير العام للاتحاد بزيارة الى مركز الصادق ادريس لرعاية المسنين حيث تم الاطلاع على ظروف اقامة اباءنا وامهاتنا المسنين وتقاسمت السيدة اسماء السحيري و السيد محمد الخويني وعدد من اطارات الوزارة أوقات فرح و معايدة حيث تحادثت الوزيرة مع عدد من الأمهات المقيمات و كرمت بصفة خاصة ثلاث نساء هن من اقدم المقيمات بمراكز المسنين في تونس وأثنت الوزيرة على جهود المسيرين والاطار الاداري والأعوان خاصة في هذا الظرف الاستثنائي الذي حتمته جائحة كورونا التي فرضت تغييرا في العادات وفي العناية بالمسنين، مؤكدة على نجاح الإجراءات الاستباقية والوقائية التي تم اتخاذها في إطار تنفيذ الخطة الوطنية للتوقي من فيروس كورونا والتي أفضت بعدم تسجيل إصابات في صفوف المقيمين والمقيمات بمختلف مراكز رعاية المسنين الموزعة على كامل تراب الجمهورية.

اﻹتحاد التونسي للتضامن اﻹجتماعي

ثمّن رئيس الحكومة مجهودات المشرفين على مراكز رعاية كبار السن إطارات وأعوان اﻹتحاد التونسي للتضامن اﻹجتماعي ومتطوعين مما مكن من عدم تسجيل اي حالة إصابة بفيروس كورونا صلبها إثر زيارته يوم 24/5/2020 لدار المسنين بسوسة. عاش اﻹتحاد التونسي للتضامن اﻹجتماعي